ألبوم الصور
الطبّاخ
قائمة المراسلات
اشتراك
انسحاب
3155836
« القرآن نور » أول مجلة قطيفية متخصصة
واحة القطيف - 7 / 1 / 2004م - 1:56 م

شهدت المكتبات العربية ولادة مجلة قرآنية متخصصة جديدة، وهي مجلة «القرآن نور»التي صدر العدد الأول منها تزامناً مع شهر رمضان المبارك. المجلة الجديدة تصدر عن مؤسسة القرآن نور بالقطيف، وتعنى بالشأن القرآني، ومن المقرر أن تضم في كل عدد من أعدادها مجموعة من الدراسات والمقالات القرآنية، إلى جانب تقديم تأملات ورؤى قرآنية، وحوارات مع الباحثين والمهتمين بالشأن القرآني، وتغطية مختلف النشاطات المرتبطة بالساحة القرآنية كالمؤتمرات والندوات والدورات والمعارض وما شابه، ومتابعة آخر الإصدارات القرآنية في المكتبة العربية سواء عن طريق تقديم مراجعات لبعضها أو تقديم عروض مختصرة للبعض الآخر منها. وتتميز المجلة بحسن الإخراج ودقة التنسيق والذي ينهج منهجا جديدا في صف وتنسيق المواضيع. والسعر المقترح لهذه المجلة هو 15 ريال.

في العدد الأول كتب الشيخ فيصل العوامي فاتحة العدد على شكل دراسة مطولة بعنوان: (بين الكلام الإلهي والكلام البشري.. تأمل في العلاقة بين القيم القرآنية والفكر الإنساني)، وكتب الشيخ عبدالغني عباس دراسة بعنوان: (القيم المعيارية للآية القرآنية والمشروعية الفقهية)، وكتب الشيخ توفيق العامر الحلقة الأولى من دراسة مطولة بعنوان: (دلالات الخطاب بالنداء في النص القرآني).

وقدَّم مدير التحرير بشير البحراني تأملات قرآنية في آيتين تناولتا حقوق الوالدين، بينما قدَّم الشيخ علي آل موسى رؤية قرآنية حول عوامل زوال المجتمعات والحضارات، وكتب الشيخ محمد العوامي تأملات في رحاب سورة الكوثر، وكتب الشيخ محمد علي الحرز عرضاً ومراجعة لكتاب: (التفسير التربوي للقرآن).

وضم العدد حواراً أجراه الشيخ فيصل العوامي مع المهتم بالشؤون القرآنية العلامة محمد هادي معرفة تناول فيه ملامح تجربته القرآنية وعلاقة الحوزة بالبحث القرآني. كما ضم العدد تغطية لندوة أقامتها مؤسسة القرآن نور تحت عنوان: (تواري الثقافة القرآنية.. الأسباب والحلول)، وشارك فيها كل من الشيخ فيصل العوامي والشيخ محمد العليوات والشيخ غازي الشبيب والشيخ علي هلال.

واحتوى العدد على تقرير عن مؤسسة القرآن نور (نشأتها، أهدافها، نشاطاتها)، بالإضافة إلى متابعة لأحدث الإصدارات القرآنية. وقد ختم العدد رئيس التحرير حسن آل حمادة بمقالة بعنوان: (القرآن شفاء).

يشرف على المجلة كل من الشيخ فيصل العوامي والشيخ عبدالغني عباس، ويرأس تحريرها الكاتب حسن آل حمادة، ويدير التحرير الكاتب بشير البحراني، ويشرف على صفها وتصميمها المصمم المبدع محمد آل حريز.

والجدير بالذكر أن مؤسسة القرآن نور التي من المقرر أن تصدر هذه المجلة بصورة فصلية، تأسست بالقطيف في شهر صفر 1423هـ بهدف الرغبة في إشاعة الجو القرآني في الوسط الاجتماعي والثقافي والتأسيس للتفسير العلمي التربوي وتنشيط المشروع الداعي لربط الشريعة بعموم القرآن الكريم، والسعي لتأسيس مدرسة قرآنية متميزة، وإعداد جيل من الكوادر القرآنية، وتنشيط حركة التأليف في الشأن القرآني، ومن أنشطة المؤسسة إلى جانب هذه المجلة: موقع إلكتروني على الإنترنت باسم (موقع القرآن نور)، وسلسلة كتب نصف سنوية باسم (سلسلة القرآن نور)، وسلسلة كتب دراسية قرآنية باسم (سلسلة المناهج الدراسية)، وحوزة قرآنية مصغرة.