ألبوم الصور
سكة مياس
قائمة المراسلات
اشتراك
انسحاب
3155836
لماذا بنى البرتغالييون قلعة تاروت؟
واحة القطيف - 12 / 11 / 2004م - 11:11 ص


حكم البرتغالييون منطقة الخليج ما يقرب من 150 سنة. وفي سبيل السيطرة على المنافد التجارية قرر البرتغاليون السيطرة على مضيق هرمز لمنع التجارة بين العرب وبين بقية البلدان ولا سيما الهند. ففي عام 1507م قام القائد البرتغالي الفونسو تسانده سبع سفن حربية وأكثر من 500 عسكري بالسيطرة على مسقط وخورفكان وصور متجها إلى قلعة هرمز القوية والحصينة. قام الأسطول البرتغالي بترسية سفنه قبالة قلعة هرمز. وبعد ثلاثة أيام من المداولات بين البرتغاليين وملك هرمز، قرر القائد البرتغالي مهاجمة مدينة هرمز. وأنتهت المواجهة بإستسلام هرمز ودخولها في التاج الملكي البرتغالي. وفي سبتمبر 1507م، تعهد ملك هرمز على دفع ضريبة لملك البرتغال في سبيل بقاءه ملكا على منطقة هرمز. عندها بدأ القائد البرتغالي في بناء الحصن المنيع المسمى « Nossa Senhora da Victoria» وذلك في 24 اكتوبر 1507م.

قلعة هرمزولكن أثناء العمل في بناء القلعة، حدث تمرد على القائد البرتغالي بمساعدة ملك هرمز وبعض القادة البرتغاليين مما حدا القائد البرتغالي الى ترك المدينة. وفي مارس 1515م، عاد القائد البرتغالي الفونسو مرة أخرى ولكن هذه المرة جاء بقوة عسكرية تبلغ 27 سفينة حربية وأكثر من 1500 مقاتل برتغالي 700 من المرتزقة. ونجح القائد البرتغالي في السيطرة على مدينة هرمز في أوائل ابريل 1515م. وبذلك تمكن من السيطرة على جميع القلاع والحصون على الخليج العربي مثل جلفار والبحرين والقطيف وخورفكان لأنها كانت تتبع ملك هرمز. وأستمر حكم البرتغاليين لمنطقة الخليج حتى عام 1650م.

وفي بداية القرن السادس عشر، قام البرتغالييون ببناء قلعة تاروت الشهيرة وهي من القلاع العديدة التي بناها البرتغالييون للسيطرة على الخليج العربي ومساندة قلعة هرمز على مدخل الخليج. كما تم بناء عدة قلاع في عمان وخورفكان وجلفار. وفي عام 1551 و 1552م، هاجمت القوات التركية قلعة القطيف « El Katiff »  ونجحوا في طرد البرتغاليين. كما قامت القوات التركية بمهاجمة قلعة مسقط ودمروها. ثم اتجهت القوات التركية إلى البحرين وقامت بمحاصرتها لعدة أشهر ولكنهم لم يتمكنوا من السيطرة عليها، فعادوا أدراجهم. ولكن في عام 1602م، نجح الشاه عباس من طرد البرتغاليين من البحرين. وأنحسر المد البرتغالي على منطقة الخليج بتوقيع المعاهدة بين إيران والأنجليز في عام 1635م وكذلك بوفاة القائد البرتغالي « Rui Freire de Andrada» والذي عجّل بخروج البرتغاليين من منطقة الخليج.

القلاع والحصون البرتغالية في الخليج